08 Jun 2021

السلام يعيش معنا إلى الأبد !

شتات إمرأة مسلمة من ناحية بعشيقة، تعيش بين الإيزيديين والمسيحيين والشبك بسلام، وهي إمرأة معروفة بنشرها للسلام وفتح آفاق التواصل بين مكونات ناحية بعشيقة.
شاركت هذه المرأة بالرغم من كبر سنّها بمهرجان "ألوان الربيع " في برطلة وقرأت خطاباً حول السلام " حيث أشارت في حديثها " خمسون عاماً وأنا أعيش بين أهلي وإخوتي ولن يستطيع أيّ شيء أن يفرق بين هذه المحبة التي تربطنا والتي تجمعنا سوية ونحن نعزّز المشتركات".
تقول شتات " لقد طبخنا سوية، وأكلنا سوية، وبكينا سوية، وفرحنا سوية، ولا زلنا متمسّكين يدا بيد من أجل أن نروّج للسلام وأن نساهم بمناهضة خطابات العنف والكراهية التي انتشرت في السنوات الأخيرة".
وتضيف شتات " كل أهالي بعشيقة يعرفوني جيّدا ، وانا أعرفهم وأحترمهم وأحبّهم، لقد عشت معهم جنبا إلى جنب، وشاركنا في كافة المناسبات والأفراح سوية ولا زلنا يدا بيد من اجل إعادة نينوى إلى سابقها الجميل وإلى تعافيها من آثار الحرب".
وتختتم شتات حديثها " شاركت في هذا المهرجان لأبيّن للناس بأنّنا شعب واحد لن يفرّقه لا داعش ولا الحرب، تجمعنا المشتركات الثقافية والتاريخية والفن والحب والسلام، وشكرا لكافة القائمين على هذا المهرجان".